إقتصاد

وزير الري يتوجه إلى جنوب السودان في زيارة رسمية لبحث العلاقات بين البلدين

توجه الدكتور محمد عبدالعاطي وزير الموارد المائية والري صباح اليوم /الخميس/ إلى جنوب السودان في زيارة رسمية لبحث سبل تعزيز العلاقات بين مصر وجنوب السودان في مجال الموارد المائية والري.
وأكد الدكتور حسام الإمام المتحدث الرسمي باسم وزارة الموارد المائية والري أن الزيارة تأتي في إطار حرص مصر على تعزيز أواصر التعاون في مجال الموارد المائية والري مع شقيقتها دولة جنوب السودان، حيث سيتم إجراء المباحثات مع وزيرة الموارد المائية والري بجمهورية جنوب السودان حول مشروعات التعاون الثنائي بين البلدين في مجال الموارد المائية، بالإضافة إلى تفقد سير العمل في المشروعات التي تقوم بها مصر في جنوب السودان، وأيضا افتتاح أحد المشروعات التي أقامتها الوزارة في جنوب السودان.

وأشار إلى أنه في إطار مذكرة التفاهم الموقعة بين البلدين في 18 أغسطس 2006، والتي تم تدعيمها من خلال التوقيع على بروتوكول التعاون الفني بين البلدين في 28 مارس 2011 واتفاقية التعاون الفني والتنموي في نوفمبر 2014 بالقاهرة بحضور رؤساء الدولتين، قامت وزارة الري بتنفيذ حزمة من المشروعات التنموية التي تتماشى مع متطلبات المرحلة الحالية لدولة جنوب السودان، والتي تشمل تنفيذ مشروعات تنموية لخدمة المواطنين في جنوب السودان مثل مشروع إنشاء المراسي النهرية، حيث تم الانتهاء من تنفيذ المرسى النهري بمدينة واو في نوفمبر 2010، وأيضا مرسى نهري آخر في مدينة كواجوك في حوض بحر الغزال، والذي تتمثل أهميته في ربط المدن والقرى الرئيسية بجنوب السودان ملاحيا، لتسهيل نقل البضائع والركاب، وبما ينعكس إيجابيا على الأحوال الاجتماعية والاقتصادية لشعب جنوب السودان، فضلا على تحسين الأحوال البيئية والصحية.

وأضاف أنه تم أيضا الانتهاء من تنفيذ 6 محطات مياه شرب تعتمد على المياه الجوفية في نطاق مدينة جوبا وشبكات توزيع لخدمة توصيل مياه الشرب الصالحة للمواطنين وجاري التحضير حاليا لطرح إنشاء 6 محطات مياه شرب أخرى على المياه الجوفية.
وأوضح المتحدث الرسمي لوزارة الري أنه تم الانتهاء من إعداد دراسات الجدوى الفنية والاقتصادية لمشروع سد “واو” المتعدد الأغراض بمدينة واو، كما تم الانتهاء من إنشاء معمل مركزي لتحليل نوعية المياه بهدف الحد من مخاطر التلوث والحفاظ على صحة المواطنين بجنوب السودان، كما يجري العمل بمشروع تأهيل محطات قياس المناسيب والتصرفات الذي يهدف إلى تأهيل المحطات الرئيسية لقياس المناسيب والتصرفات للأنهار بجنوب السودان بهدف توفير البيانات والمعلومات الهيدرولوجية اللازمة لتصميم وتنفيذ المشروعات التنموية التي تخص الموارد المائية في جنوب السودان..
وأكد الإمام أنه قد تم الانتهاء من تأهيل 4 محطات فى ملكال وجوبا وواو ومنجلا، ويتم حاليا قياس التصرفات والمناسيب بها بشكل يومي منتظم، وجاري تنفيذ محطتين أخريين في مدينة نيمولى وبور على بحر الجبل، كما تم الانتهاء من تنفيذ محطة مياه بمدينة “واو” لتوفير الاحتياجات المائية للاستخدامات المنزلية والثروة الحيوانية والأهالي، بالإضافة إلى مشروع إنشاء 4 سدود لحصاد مياه الأمطار، والذي تم توقيع مذكرة تفاهم له في نوفمبر 2016، بهدف الاستفادة من مياه الأمطار في توفير مياه الشرب والاستخدامات المنزلية والثروة الحيوانية.

ولفت المتحدث إلى أن الدكتور محمد عبدالعاطي سوف يقوم خلال الزيارة بافتتاح محطة قياس المناسيب والتصرفات بمدينة منجلا الواقعة على بحر الجبل والتي يرجع تاريخ إنشاؤها إلى عام 1905، حيث قامت الوزارة بتأهيلها مرة أخرى وتزويدها بأحدث الأجهزة والمعدات لتوفير البيانات والمعلومات للمشروعات التنموية بجنوب السودان، كما تم تزويد هذه المحطة ببئر جوفي مزود بشبكة صنابير عمومية لخدمة المواطنين في الحصول على مياه الشرب النظيفة في المدينة.
وتأتي زيارة وزير الموارد المائية والري إلى جنوب السودان في إطار العلاقات الوطيدة بين البلدين في كافة المجالات السياسية والاقتصادية والاجتماعية والثقافية؛ فضلا عن التنسيق المشترك على المستوى الثنائي والإقليمي في مجال الموارد المائية الذي يمتد إلى ما قبل اعلان انفصال جنوب السودان، وفي هذا السياق يؤكد الدكتور محمد عبدالعاطي بمناسبة تلك الزيارة أن مصر سوف تستمر في تقديم خبراتها لدعم الأشقاء في جنوب السودان من أجل تحقيق التنمية المستدامة في مجال الموارد المائية.

الوسوم
إغلاق