صحة

جنوب إفريقيا تعلن حالة الكوارث الطبيعية بسبب موجة الجفاف التاريخي

أعلنت سلطات جنوب إفريقيا حالة الكوارث الطبيعية فى عموم البلاد بسبب الجفاف التاريخي الذي ضرب منذ عدة أشهر تكتل كيب تاون (جنوب غرب البلاد) والذي يهدد بانهيار امدادات مياه الشرب.

وذكر راديو (أوروبا 1) اليوم /الثلاثاء/ أن هذا القرار نشر في جريدة رسمية في البلاد وتم اتخاذه بعد إعادة تقييم مدى وخطورة الجفاف الحالي، مضيفا أنه بموجب سلطة رئيس مركز المجلس الوطني لإدارة الطوارئ “مامباكا تاو” فإن جميع مؤسسات الدولة مكلفة الآن بتنفيذ خطط الطوارئ والمساعدة الفورية وتدابير البناء اللازمة وفقا لنص المرسوم الموقع.

وأضاف الراديو أن “كيب تاون” تعد ثاني أكبر مدينة في جنوب إفريقيا تتعرض لاسوأ موجة من الجفاف خلال قرن وأن احتياطيات المياه هي أدنى مستوياتها لدرجة أن صنابير المياه يمكن أن تكون جافة، موضحا أن “يوم الصفر” كان محدد له في منتصف شهر أبريل القادم إلا أنه تم تأجيل إلى 11 يونيو القادم.

وأفاد الراديو أنه تمت مطالبة سكان كيب تاون البالغ عددهم نحو 4 ملايين نسمة استخدام 50 لترا فقط من المياه للشخص الواحد يوميا (أي ما يعادل الاستحمام يوميا لمدة ثلاث دقائق)، مشيرا إلى أن السلطات المحلية هددت بفرض غرامات على أولئك الذين يتجاوزون هذه العتبة ولكن التهديدات لم تنفذ بعد.
يذكر أن “كيب تاون” وهي من أهم المقاصد السياحية الدولية، تضم مناطق سكنية فقيرة غير رسمية مترامية الأطراف وأحياء ذات دخل مرتفع. وتعتقد بعض المصادر أن ندرة المياه يتحملها السكان الأكثر فقرا مع تزايد المخاوف من عواقب إهدار المياه الثمينة. وتقول الجهات الرسمية إن الجيش على أهبة الاستعداد لتأمين نقاط تجميع المياه إذا حدث ما يطلق عليه “يوم صفر”.

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

إغلاق