سياسة

أمير الكويت : على الدولة العربية بذل المزيد من الجهود لحل الخلافات التي تضعف الأمة

أكد الشيخ صباح الأحمد الصباح أمير دولة الكويت ضرورة أن تبذل الدولة العربية المزيد من الجهود لحل الخلافات التي تمثل تحديا يضعف من تماسك الأمة في مواجهة التحديات والمخاطر المتصاعدة التي تتعرض لها وتتيح المجال واسعا لكل من يريد السوء بها .

وقال أمير الكويت – خلال الجلسة الافتتاحية لأعمال القمة العربية ال29 في مدينة الظهران ـ يسرني أن أتقدم بخالص الشكر لخادم الحرمين الشريفين الملك سلمان بن عبد العزيز وحكومته وشعب المملكة على حفاوة الاستقبال وكرم الضيافة وما لمسناه من إعداد متميز لهذا اللقاء الذي ينعقد في المنطقة الشرقية بالمملكة .

كما أعرب عن شكره لملك الأردن على جهوده المقدرة خلال رئاسته لأعمال القمة في دورتها الماضية ، معربا عن تقديره للأمين العام لجامعة العربية والأمانة العامة على ما بذلوه من جهود كبيرة لإعداد هذا اللقاء .

وأعرب عن تهنئته للرئيس عبد الفتاح السيسي لفوزه في الانتخابات الرئاسية بفترة رئاسية جديدة ، متمنيا له كل السداد والتوفيق لمواصلة قيادة مسيرة الخير والنماء للبلده الشقيق.

كما أعرب عن تعازيه للإشقاء بدولة الجزائر في ضحايا تحطم الطائرة العسكرية الجزائرية والذي أسفر عن سقوط المئات من الضحايا والمصابين ، داعيا الله أن يتغمد ضحايا هذا الحادث الأليم بواسع رحمته ، وأن ينعم على المصابين بسرعة الشفاء.

وقال أمير الكويت الشيخ صباح الأحمد الجابر الصباح : “إن العمل العربي المشترك يعاني تراجعا وجمودا وقد يكون شللا في بعض الأحيان” .. مطالبا جميع الدول الأعضاء ببذل جهود مضاعفة لحل الخلافات التي تعصف بالأمة العربية.

وشدد أمير الكويت ، في كلمته أمام الجلسة الافتتاحية لأعمال القمة العربية ال29 المنعقدة في مدينة الظهران السعودية ، على ضرورة تدارس آليات العمل العربي المشترك لتحديد الخلل والقصور الذي يعتريها لتحقيق التعاون العربي المشترك ليكون قادرا على الصمود في مواجهة التحديات والانتقال إلى مرحلة من التماسك العربي.

وأضاف الصباح : إن بلاده ستدافع عن القضايا العربية من خلال العضوية غير الدائمة في مجلس الأمن الدولي.

وحول الوضع السوري ، قال أمير الكويت الأمير صباح الأحمد الصباح : “إن دولته تابعت باهتمام وقلق بالغين التصعيد المتمثل في الضربات الجوية التي جاءت نتيجة استخدام النظام السوري للأسلحة الكيماوية”..مؤكدا أن هذه التطورات جاءت نتيجة عجز المجتمع الدولي عن الوصول إلى حل سياسي للصراع الدائم في سوريا.

وأعرب الصباح عن أمله في تجاوز أعضاء مجلس الأمن الدولي لخلافاتهم وتوحيد موقفهم للوفاء بمسئوليتهم التاريخية في حفظ الأمن والسلام في العالم.
وتقدم أمير الكويت بتهنئته للدولة العراقية بمناسبة انتصارها في حربها على تنظيم داعش الإرهابي..مبديا تطلع الكويت للعمل مع العراق على إعادة بناء الدولة العراقية.

وأدان أمير الكويت الهجمات الصاروخية الحوثية المتكررة على أراضي المملكة العربية السعودية .. مشيدا بجهود دول التحالف العربي لدعم الشرعية والدور الإنساني الفريد الذي تقوم به في اليمن.

وحول القضية الفلسطينية..قال الصباح إنه يشعر بآسى بالغ تجاه قرار الدولة الأمريكية بنقل سفارتها إلى القدس..واصفا القرار بالمخالف للقرارات الدولية..داعيا الإدارة الأمريكية بالتراجع عن قرارها وإلزام إسرائيل بالقرارات الدولية.

الوسوم
إغلاق