سياسة

زاخاروفا: ننتظر من خبراء حظر الأسلحة الكيميائية تحقيقا نزيها في حادث هجوم دوما

أعلنت الخارجية الروسية على لسان المتحدثة باسمها ماريا زاخاروفا، اليوم السبت، أن موسكو تنتظر من خبراء منظمة حظر الأسلحة الكيميائية تحقيقا نزيها في حادث الهجوم الكيميائي المفترض في بلدة دوما السورية.
وقالت زاخاروفا، في بيان أوردته قناة (روسيا اليوم) الإخبارية، إن” بعثة للمنظمة معنية بالتحري عن حوادث استخدام السلاح الكيميائي في سوريا، وصلت إلى دوما بمنطقة غوطة دمشق الشرقية، صباح اليوم لتفقد مكان الاستخدام المفترض للمواد السامة في 7 أبريل الجاري”.
وأشار البيان إلى أن الخبراء انطلقوا إلى هذا المكان بعد 11 يوما من تلقي الأمانة الفنية لمنظمة “حظر الكيميائي” طلبا رسميا من دمشق بإرسال خبراء إلى هناك، وهو تأخر وصفته الوزارة الروسية بغير المقبول، بغض النظر عن مبرراته.
وتعرضت مدينة دوما في الغوطة الشرقية ،آخر جيب للفصائل المعارضة في الغوطة الشرقية قرب دمشق، لقصف بالغازات السامة أدى لسقوط قتلى وجرحى من المدنيين.
ويعتزم خبراء منظمة حظر الأسلحة الكيميائية جمع معلومات عن هجوم دوما الكيميائي ، بما في ذلك أخذ عينات من التربة وعينات أخرى للبحث في مختبرات المنظمة.

إغلاق