منوعات

“الهجرة” توقع بروتوكولا مع “صندوق تحيا مصر” لدعم ذوي الاحتياجات الخاصة

وقعت وزيرة الدولة للهجرة وشئون المصريين بالخارج نبيلة مكرم، والمدير التنفيذي لصندوق تحيا مصر إبراهيم كرم، بروتوكولا للتعاون فيما بينهما بمقر الوزارة بالقاهرة، في مجال دعم ذوى الاحتياجات الخاصة.

وقالت نبيلة مكرم – في كلمة لها اليوم /الثلاثاء/ – إن هذا البروتوكول يأتي في ضوء إعلان عام 2018، عاما لذوى الاحتياجات الخاصة، لإظهار اهتمام الدولة المصرية بكل أبنائها دون تمييز خاصة ذوي الاحتياجات الخاصة حيث يتم التواصل مع المصريين بالخارج الذين لديهم الرغبة في مساعدة إخوانهم من متحدي الإعاقة “ذوي الاحتياجات الخاصة في مصر” وإرسال أجهزة لهم وبالتنسيق مع صندوق تحيا مصر يتم دخولها عبر الجمارك.

وأشارت الوزيرة إلى أن ذلك يأتي في إطار السعي وأوجه الاتصال مع المصريين بالخارج وما حصدته من نتائج جهدها منذ استحداثها عام 2015، ما يمكنها من رعاية وتنظيم حملات دعم لتوفير تبرعات مالية وعينية من المصريين بالخارج يتم توجيهها في النواحي التي تساعد المصريين ذوى الاحتياجات الخاصة، وذلك عن طريق صندوق تحيا مصر باعتباره صندوقا معاونا لأجهزة الدولة وخاصة في المجالات العامة التي تفيد المصريين بصفة عامة.

وأشارت مكرم إلى أنه أثناء جولتها بالخارج خلال الأيام الماضية لحث المصريين بالخارج على النزول للمشاركة في الانتخابات الرئاسية المقبلة، لمست حرصا من المصريين بالخارج واهتمامها بالغا بقضايا ذوي الاحتياجات الخاصة، مؤكدة أنهم يقفون مع رؤية القيادة السياسية في هذا الصدد.

وقالت السفيرة نبيلة مكرم، إنه طبقا للبروتوكول الموقع مع صندوق “تحيا مصر” فستعمل الوزارة على الإعداد لحملة دعائية من أجل مخاطبة المصريين بالخارج لإعلامهم بأن العام الحالي في الدولة المصرية هو عام ذوي الاحتياجات الخاصة، وذلك من خلال الأدوات المتاحة للوزارة في التواصل مع المصريين بالخارج.
وأضافت أنه سيتم العمل بالتعاون مع الصندوق على تنظيم حملات دعم وجمع تبرعات مالية وعينية بين المصريين بالخارج يتم تخصيصها في دعم ومساعدة ذوي الاحتياجات الخاصة؛ فضلًا عن التعاون لتنظيم مجموعة من الفعاليات والأنشطة مثل المعارض والندوات والملتقيات، بمشاركة أبناء المصريين بالخارج من الجيل الثاني والثالث من ذوي الاحتياجات الخاصة.

ولفتت السفيرة نبيلة مكرم إلى أنه سيتم التواصل مع العلماء المصريين في الخارج، والمتخصصين في مجال مساعدة ذوي الاحتياجات الخاصة، لوضع آليات يمكن من خلالها تقديم الدعم اللازم لهم، فضلا عن التنسيق الكامل والتعاون مع الصندوق في دعم ورعاية أي أفكار أو رؤى جديدة تتعلق بذوي الاحتياجات الخاصة، مؤكدة أنه سيتم التنسيق الكامل لتحقيق النتائج المرجوة من هذا البروتوكول، عن طريق اقتراح أي خطوات ينبغي اتخاذها في سبيل دعم ومساعدة ذوي الاحتياجات الخاصة.
وأوضحت وزيرة الهجرة أن الصندوق سيقوم بتوجيه ما يتم تجميعه من تبرعات مالية أو عينية بمعرفة أو بمشاركة الوزارة إلى دعم ومساعدة ذوي الاحتياجات الخاصة في كافة المجالات التي تخصص لهم، كما يتولى الصندوق إنهاء كافة إجراءات التخليص الجمركي من الإجراءات اللازمة لدخول أي تبرعات عينية مسموح بها قانونًا إلى الدولة المصرية، حال وصولها إلى أحد الموانيء المصرية.
ومن جانبه، أعرب إبراهيم كرم المدير التنفيذي للصندوق عن سعادته بتوقيع هذا البروتوكول، متطلعا لأن تكون بداية موفقة للتعاون من أجل تلبية مطالب أبنائنا من ذوي الاحتياجات الخاصة.

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

إغلاق